الرئيس السابق :لجنة التحقيق من اجل تصفية الحسابات .

وصف الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز لجنة التحقيق البرلمانية أنها تسعى لتصفية الحسابات والتشويه على النظام السابق . مضيفا أن تشويه سمعته أصبحت ضمن برنامج النظام الحالي.

هذا و أستغرب الرئيس السابق زيادة رواتب النواب  من أجل الدفع بهم  إلى تمرير لجنة التحقيق البرلمانية  بينما هناك من يستحق زيادة الرواتب غير البرلمانيين

واضاف أن المفسدين يتحدثون اليوم  عن الفساد كيف تتم محاربة الفساد  ومفتشية الأمن العام لم تقم بأي تفتيش هذه السنة .

مشيرا إلى انه حارب الفساد طيلة العشرية لكن  المفسدون يحاولون العدوة من جديد  ويريدون الإنتقام.

ويتهم الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز وأفراد أسرته وبعض من وزرائه بالتطور في ملفات فساد رصدها تقرير اللجنة البرلمانية .تتعلق بالصفقات والعقارات وموانئ وإفلاس شركات عمومية.

شاهد أيضاً

نقابة الصحفيين الموريتانيين تختتم الدورة التكوينة حول السلامة الرقمية

 حسب مانقلت وكالة الأخبار المستقلة فإن نقابةالصحفيين الموريتانيين اختتمت  مساء الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 دورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *