ولد عبد العزيز يرفض الحديث للمحققين والشرطة تطلق سراحه

أخلت الشرطة الموريتانية ليلة البارحة سراح الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز بعد ساعات من توقيفه إثر إستدعائه مساء أمس ورفضه الحديث للمحققين

وأكد أحد أعضاء هيئة الدفاع عن الرئيس أنه رفض الحديث للمحققين متمكسا بحصانته وفقا لنص المادة 93 من الدستور الموريتاني ، وأن الشرطة لايحق لها إستدعائه او التحقيق معه. وفقا لنص هذه المادة .

وكانت شرطة الجرائم الإقتصادية إستدعت ولد عبد العزيز للمرة الثالثة ،وذلك الإجراء مواجهات بينه وبين بعض وزرائه وكبار المسؤولين الذين شملهم تقرير لجنة التحقيق البرلمانية

شاهد أيضاً

نقابة الصحفيين الموريتانيين تختتم الدورة التكوينة حول السلامة الرقمية

 حسب مانقلت وكالة الأخبار المستقلة فإن نقابةالصحفيين الموريتانيين اختتمت  مساء الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 دورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *