حمى الوادي المتصدع تخلف أربعة قتلى

لقي اربعة اشخاص مصرعهم  أمس  الثلاثاء، في ولاية تكانت إثر تفشي مرض وادي  المتصدع في الولاية  ، فيما يوجد مريضان تحت العناية المركزة بالمستشفى الجهوي في مدينة تجكجه.

جاءت تصريحات الوالي خلال اجتماع طارئ عقدته اللجنة الجهوية للطوارئ، حضرته بعثة من وزارة الصحة، وفق ما أوردت الوكالة الموريتانية للأنباء (الرسمية ).

وشدد الوالي على ضرورة أن يلتزم السكان بأقصى درجات «الحيطة والحذر   والتقيد بالمسلكيات الواردة في البيان المشترك لوزارتي الصحة والتنمية الريفية الصادر أول  أمس الاثنين».

أما المدير العام للصحة بوزارة الصحة سيدي ولد الزحاف، الذي حضر الاجتماع، فقد طمأن الجميع على أن الوضعية الحالية للوباء «تحت السيطرة»، ولكنه شدد على ضرورة الاحتراز.

وقال المندوب الجهوي لوزارة التنمية الريفية إسلم ولد محمد المختار، إن هذه الحمى النزيفية على مستوى تكانت أودت بحياة 25 رأساً من الإبل.

وأشار ولد محمد المختار إلى أن وزارة التنمية الريفية بصدد تنظيم حملات تلقيح، ودعا المنمين إلى التجاوب مع هذه الحملات.

وسجلت حالات من حمى الوادي المتصدع في ولايات أخرى، من ضمنها لعصابه ولبراكنه والترارزة.

وسبق أن تسببت «حمى الوادي المتصدع» في وفاة أكثر من 17 شخصاً عام 2012، كما عادت للظهور عام 2018 مخلفة عدة وفيات .

شاهد أيضاً

نقابة الصحفيين الموريتانيين تختتم الدورة التكوينة حول السلامة الرقمية

 حسب مانقلت وكالة الأخبار المستقلة فإن نقابةالصحفيين الموريتانيين اختتمت  مساء الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 دورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *