قتل الأحلام أشد فتكا من قتل النفس/ ولد هميدو الفكر السليم 

قتل الأحلام أشد فتكا من قتل النفس/ ولد هميدو الفكر السليم

 

فاجعة تهز قصون التعليم وتظلم على طريق الأجيال،

في صبيحة اليوم الأول من أكتوبر تشرين 2020، وقبل دقائق من دخول المتسابقين إلى قاعات الإمتحان، مسابقة دخول السنة الأولى اعدادية،

فإذا بثلاثين شبل من أبناء مقاطعة دار النعيم مدرسة ابو هريرة خصيصا خارج لائحة المتسابقين ظلما وعدوانا، و تفاجأ المتسابقين وذويهم من القضية وسارعوا بالإتصال بمدير المدرسة والمدير الجهوي، وكان رد المدير الجهوي قائلا وبدون أي تردد أو خجل! انتظروا السنة القادمة لتشاركوا في المسابقة، وهذا الذي لن يحدث، لأن أعمار هؤلاء ستتجاوز السن المسموح بها للمشاركة في المسابقة،

هو ما أثار غضب ذوي التلاميذ، واعتصموا أمام المدرسة مناجدين من ينصفهم،

وأرسلوا رسالة صوتية إلى الجهات المعنية لانصافهم،

وعبر التلاميذ عن استيائهم من الإقصاء وتحطيم أحلامهم، وقتل مستقبلهم، وقطف الورود من أمامهم قبل أن تزهر، وقتل طموحهم،

 

وبكل بساطة أتساءل: متى ستتوقفون عن قتل الأحلام ؟ دعوا شباننا يحلمون، يبدعون، ويعبرون.. ولا أظن أن ما تتحدثون عنه من باب حرصكم على نصحهم وإرشادهم سيؤتي ثماره، لأننا ودون أن نشعر ندمر عزيمتهم.

شاهد أيضاً

نقابة الصحفيين الموريتانيين تختتم الدورة التكوينة حول السلامة الرقمية

 حسب مانقلت وكالة الأخبار المستقلة فإن نقابةالصحفيين الموريتانيين اختتمت  مساء الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 دورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *