مالي:الإعلان عن حكمومة جديدة

حسب مانقلت وكالة الأخبار المستقلة  أعلن في مالي مساء الاثنين عن تشكيلة حكومية ضمت 25 وزيرا، وأسندت فيها وزارات استراتيجية لأعضاء بالمجلس العسكري، الذي أعلن عن تأسيسه بعد انقلاب الجيش على الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا.

وتولى العسكريون في الحكومة المعلن عنها 8 أيام بعد تنصيب باه نداو رئيسا انتقاليا لمدة عام ونصف، وزارات الدفاع، والأمن، والإدارة الترابية، والمصالحة الوطنية.

وأسندت حقيبة الدفاع للعقيد ساديو كامارا، الذي كان يتولى منصب مدير لقاعدة كاتي العسكرية، التي تم منها الانقلاب على كيتا.

وعين العقيد موديبو كوني وزيرا للأمن والحماية المدنية، فيما تولى إسماعيل غويتا الذي كان ناطقا باسم المجلس العسكري حقيبة المصالحة الوطنية، والعقيد عبدولاي مايغا حقيبة الإدارة الترابية.

وفيما يخص الحقائب السيادية، عين المدعي العام السابق محمد سيدا ديكو وزيرا للعدل، والسفير السابق زيني مولاي وزيرا للشؤون الخارجية.

وعين على رأس وزارات الزراعة والصيد، والشباب والرياضة، ممثلون عن المجموعات الموقعة على اتفاق السلم والمصالحة عام 2015، فيما كانت وزارتا الماليين في الخارج، والنطق باسم الحكومة، من نصيب ممثلين عن الجماعات المسلحة الموالية لباماكو.

وتتطلع السلطات المالية، إلى رفع العقوبات المفروضة على البلاد من طرف المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “الإيكواس” وذلك بعدما تمت الاستجابة لمطالبها، التي يعتبر تشكيل الحكومة آخرها.

شاهد أيضاً

نقابة الصحفيين الموريتانيين تختتم الدورة التكوينة حول السلامة الرقمية

 حسب مانقلت وكالة الأخبار المستقلة فإن نقابةالصحفيين الموريتانيين اختتمت  مساء الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 دورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *