الشرطة الموريتانية توقف مراهقا قام باختراق حسابات فيسبوكية

أوقفت الشرطة في مقاطعة دار النعيم بولاية نواكشوط الشمالية مراهقا يبلغ من العمر 13 سنة، وذلك بتهمة اختراق عشرات الحسابات على فيسبوك، تقدم أصحابها بشكاوى أمام الشرطة.

وكتب الإعلامي المختار زايدنا – وهو أحد ضحايا عملية القرصنة – على حسابه على فيسبوك عن الحادث، مؤكدا أن الشرطة استدعته بعد التمكن من توقيف المراهق لدى مفوضية القصر بدار النعيم رقم: 2.

وقال ولد زايدنا إنه استعاد حسابه بعد أربعة أيام من خروجه عن السيطرة، شاكرا الشرطة على الجهد والوقت الذي بذلت، مؤكدا أن عدد ضحايا عمليات قرصنة المراهق تتجاوز 200 حساب فيسبوكي.

وأكد ولد زايدنا أنه أبلغ الشرطة بعفوه عن المراهق احتراما لمستوى ذكائه، ولأن لا يريد لمن هو في مستوى ذكائه أن يكون مصيره السجن.

نقلا عن وكالة الأخبار المستقلة

شاهد أيضاً

نقابة الصحفيين الموريتانيين تختتم الدورة التكوينة حول السلامة الرقمية

 حسب مانقلت وكالة الأخبار المستقلة فإن نقابةالصحفيين الموريتانيين اختتمت  مساء الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 دورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *