مالي :الافراج عن اربعة رهائن من طرف القاعدة

أعلنت الرئاسة المالية الإفراج عن 4 رهائن كانوا مختطفين لدى الجماعات المسلحة، بينهم القيادي المعارض سومايلا سيسي، والناشطة في العمل الإنساني صوفي بيترونين، آخر رهينة فرنسية في العالم، إضافة لرهينتين إيطاليتين، أحدهما اختطف في النيجر عام 2018.

ولم تقدم الرئاسة المالية في بيان صادر عنها تفاصيل بشأن الإفراج عن هؤلاء، لكن السلطات المالية أفرجت قبل أيام عن أكثر من 100 من معتقلي الجماعات المسلحة لديها.

وتحدثت مصادر من داخل المجلس العسكري في مالي لوسائل إعلام فرنسية، عن أن الإفراج عن هؤلاء، يأتي في إطار مفاوضات مع الجماعات المسلحة، مقابل الإفراج عن رهائن لديها.

وكانت الجماعات المسلحة قد اختطفت سومايلا سيسي البالغ من العمر 70 عاما، والذي حل ثلاث مرات في المرتبة الثانية في الانتخابات الرئاسية المالية، في 25 مارس الماضي أثناء مشاركته في الحملة للانتخابات التشريعية شمالي غربي البلاد.

واختطفت بيترونين ذات ال75 عاما في 24 دجمبر 2016 على يد مسلحين في غاو شمالي البلاد، حيث كانت تقيم منذ أعوام وتعمل في منظمة لمساعدة الأطفال.

ويرجح أن الرهائن الأربع كانوا محتجزين لدى مجموعات مرتبطة بتنظيم القاعدة.

 وقد عبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن الارتياح للإفراج عن مواطنته، وأكد عزم بلاده على دعم مالي “في حربها الدؤوبة على الإرهاب في الساحل”.

شاهد أيضاً

نقابة الصحفيين الموريتانيين تختتم الدورة التكوينة حول السلامة الرقمية

 حسب مانقلت وكالة الأخبار المستقلة فإن نقابةالصحفيين الموريتانيين اختتمت  مساء الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 دورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *