تيرس الزمور احتجاجات ضد منح رخص لمصانع السيانيد

تظاهر عدد من المواطنين بمدينة الزويرات شمال موريتانيا اليوم الاثنين، ضد الترخيص لمصانع تستخدم مادة “السيانيد”.

وحذر المتظاهرون من مخاطر استخدام “السيانيد” من طرف الشركات التي تعالج الحجارة المشبعة بالذهب بمواد كيماوية.

وكان رئيس البرلمان الموريتاني الشيخ ولد بايه قال في تغريدة سابقة، إن ولاية تيرس زمور في غنى تام عن تلويث ما تبقى من أراضيها بمواد التعدين السامة، مشددا على أن مراعيها الجميلة تستحق العناية بها والحفاظ عليها مراعاة للمصلحة العامة.

وتساءل ولد بايه قائلا: “ألا يكفي العطش والجفاف وتلوث عاصمة الولاية وضواحيها؟”.

وتابع: “وصل التلوث بالسيانيد عمق 50 م في منطقة التعدين المرخصة لشركة Kinross بعدتها وعتادها، فماذا ننتظر من شركات صغيرة وسائل الوقاية فيها بدائية ومحدودة، أعتقد أن المنطق يقتضي حصر التلوث في مكان واحد ولو تطلب الأمر نقل الحجارة نحو المنطقة الملوثة أصلا، تفاديا لانتشار البلاء وحصرا لتمدده”

نقلا عن وكالة الأخبار المستقلة

شاهد أيضاً

نقابة الصحفيين الموريتانيين تختتم الدورة التكوينة حول السلامة الرقمية

 حسب مانقلت وكالة الأخبار المستقلة فإن نقابةالصحفيين الموريتانيين اختتمت  مساء الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 دورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *